ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 أنا ...الآخر في القصيدة (3 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: أنا ...الآخر في القصيدة (3 )    الأربعاء 25 ديسمبر - 22:15

خوفي يقاتل إلى جانبي   




عفوك سيدي
هل كنت معي
حين سألت ملك كسرى
عن وجعي
في بحر إيجه
عبرت سفني
نحو طروادة 
كانت هناك تسألني
سيدة
ما رأيت حسنا قبله
قد تجلى في بياض يدي
كانت تسألني
عن سيف عنترة
وطوق أختامه من ذهب
كانت تسألني 
عن جيوش لا تغيب  الشمس
في مراكبها
قرأت إلياذة تحت ضوء شمعة
ما كانت حجتي
صارخة في من قتل آخر إخوتي
تحت التراب 
نبشت
حفرت للصمت خندقا
موصولا بدمي
عفوك سيدي
ما كنت رفيق دربي
ولا ظلي الذي يخون شمسه
كلما بحثت عنك
كنت تسرق السمع
من أطياف نجم
أوجس خيفة 
عند منقلب
ما تركت للنار
شح رماد
بات موقد كريم مشتعل
عرفتك  متملقا
تربكك أحداق الضوء
في عينيك
كلما سما في متاهاتك شبحي
أسراب حلم 
تطاردني في غسق
لاح في أفقي
ليث الدجى ينأى
على ما اقترفته يد الحلاج
يكفيني قول بلاغة
تغفر لقائلها براءة مرامي.
سئمت خوفك 
يقفز بين أصابعي
يتردد الخائفون 
في كنف السواد
يحملون صمتي
أضيء زيت فتيلة
يزداد بذخي في فرط تخييلي
تأتي الأصوات حاقدة
في فم دجال وجلاد
عفوك سيدي
ما كان اللسان ينطق
عن حروف تداعت
في شفا لغتي
تقاسم صمتك رغيف جياع
قطعا 
من ليل خلوتي
تجيء العازفات غيمة
لاحت ريحها في وشاح
تدق أجراس فتنتها
غابات حيرتي
أعشاب صيف تناثرت
في صبوة تفكيري
كم تبدو السماء
ناضجة
تقطف للمساء تمار نسائم
تفسدها أطياف حيرتي
قلت للريح:
ابتعدي
كي أمد يدي ليدي
ما بين جمر و صخر
ينسل مجرى دمي. 




خليل الوافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
أنا ...الآخر في القصيدة (3 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: نهاية الحلم العربي-
انتقل الى: