ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 أنا...الآخر في القصيدة (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: أنا...الآخر في القصيدة (1)    الثلاثاء 19 نوفمبر - 21:57

- مد يدك لأقتلك.


عفوك سيدي
أنا الذي رميت الرماح
في وجه الرماد
واختفى وجهي
 في وجه القمر
عن ضوء صبحي
هذي شموعك
تحرق سعف نخلي
  بين مرمى حجرين
كنت مصب نهر
أعد خسائري
قرب موقد الحجر
أشعلت ضوء الماء
في ممشى حيرتي
في ثوب الغسق
يعتريني لسع المطر.
أطلقت الزناد في كهف وحيي
أطلقت العنان في كل صوب
دون مهل تأتي الريح
دون فصل يغادرني الربيع
دون عناء أحمل هوية غيري
أنا الذي أبحث
عن ظلي المترامي
مدخل القدس
خارج أبواب غرناطة 
من أقصى العتمة
حتى أقرب ضوء
تغرب فيه شمسي
يغتالني صمتي في حيرتك
وأنا القابع في خلدي
أشاكس كل من تأخر عن دربي
عيون ترقب المدى
آخر الصحو.
عفوك سيدي
هل تعرف مكان قرع الطبول؟
غنائم العدى
 معادن الرجال؟
في رفقة نادرة.
هل تذكرت ملامح وجهي
في تعب الظلال
 أين أخبئك 
يا قوس فراشتي
في سلة الشجر؛
أو تحت سبات الحجر
يأتي صوتك ثقيلا على مسمعي،
يوقظ مضجعي.
ـ في فوهة البركان.
كنت أحمل أشلائي 
أنثر للريح عظامي
وأنا في سماؤك 
أتوضأ غيمة 
عمرها يقارب عمري
في نزولك سريعا
بين ناصيتي
وطريقي إليك
أحمل جاهدا
سرة زادي
قائمة أسمائي
وشيء مني يشبهك.
عفوك سيدي 
أنا القصيدة
التي لم تكتب 
أنا الزاهد في أحرفي
من يملك مفاتيح القول
عند ليل شهريار
من يقنع الحلاج بقتلي
من يملك مفاتيح القلب
كي أعرف أسراري،
خلف هذا الدمار
كنت أنتظر موتي.
أخشى على صورتي
من صورة المرآة
في اكتشافي المذهل
عبر خطوط التلاقي
يحدثني الفخار عن نفسي
إثر تكويني
لا أحتاج إلى الماء
حين أشرب طيني.


خليل الوافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
أنا...الآخر في القصيدة (1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: نهاية الحلم العربي-
انتقل الى: