ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 عتبة الزمن...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: عتبة الزمن...   السبت 3 أغسطس - 12:43

لي من العمر،
ما يكفيني،
أن أبدأ منك،
وأنتهي مني.


لي وجهان:
واحد لي،
و آخر لأمي.
عند ملتقى شطآني،
أراك هناك.


لي خزائن حروف،
فاضت عن المعنى،
واختمرت في صمت كهفي.
يكفي...
أني أملك نصفها،
الذي يملأ كأسي.


لي فرحة،
مكلومة في الصدى،
وأخرى على شفير العمر.
أحار...
في جمع شتات الحجر؛
أسفل النهر.
أمْ
ألتمس العذر،
من مجرى الطوفان؛
القابع فوق صدري.


لي في كل صبح،
صرخة
تجمعت في الوغى.
أهي،الحرب،
أمْ نهاية المدى؟.
يا ترى...
ماذا أنجبت أمّتي...؟
سوى الردى.


لي قاتلان:
قاتل يحمي موته من موتي؛
كلما همّ بقتلي.
وقاتل يتربص بظلي؛
كلما إنطفأت شمعة ليلي.


لي كل هذا البحر،
أعبره وحدي،
أعبره في فيافي،
ريح تأكل صمتي.
...على مرافئ خجلي،
أمد أشرعتي
لموج يكسر حلم طفلة،
تعالت في صراخ مد،
قاهرا لجزر بئيس،
على مرمى الجسد.


لي كل هذا البوح،
تفرج عنه رموش عينيك...
هذا المساء.
قبل منتصف الليل،
أختزل مسافات الجرح؛
سفرا يغير مسالك النوح.
تطرحني بدايات الصحو،
عبدا يكنس عتبة الصمت،
قرب محرابك،
أتودد صلاة منكسر.




خليل الوافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
عتبة الزمن...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: عتبات-
انتقل الى: