ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 قول على قول...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: قول على قول...   الثلاثاء 30 يوليو - 3:32

 


- قال: 
أي شيء يعيد لي 
إحساس اللمس بالأشياء؟ 
- قلت: 
مد يدك... 
يأتيك الحدس في غربة الحجر.
- قال: 
أقف مسافة بعيدة عن ظلي. 
أرى تلك  المرأة من قبيلتي 
تلامس عطش الغرباء، 
في متاهات الصمت الليلي. 
تمسح عن وجوه الرجال 
تربة مشبعة بالغضب. 
- قلت: 
قف جانب السور القديم 
القريب من جهات السماء 
ترى ما لا يرى.... 
- قال: 
أتلمس شكلي في الماء، 
أسمع أنين الجرح
في زهر الياسمين؛ 
وهو، يفتح أوراقه للخريف. 
- قلت: 
تمهل.. 
أخاف عليك من مد خجول
يلامس وجه الأعداء. 
وجزر يرتب أوراق السفر. 
ــ قال: 
أي شيء يكسر الموج 
في تفاصيل النشيد؟
ــ قلت: 
صمت الصدى يردد ابتذال الجسد.. 
نفي الروح يعيد للتربة عبق الانتماء. 
ــ قال: 
على مقربة من دمي 
تصنع الريح أجنحة الرحيل 
وأنت تنتظر ركوب البحر. 
ــ قلت: 
حلمت، مثل غيري، 
أن السماء تمطر أرواح العائدين 
إلى موانئ المنفى
في أشرعة الكلام المباح. 
ــ قال: 
تذكرت صوت الطير
في سماء تحلم أن تكون سماء
وهدهد يقتفي لون الماء 
في قوافل الشمس. 
ــ قلت: 
وأنا تذكرت كل الصور 
التي تحمل اسمي، 
وأنت تحمل كراستي أمام باب المدرسة. 
ــ قال: 
صوتك وصوتي
يربك خريطة النسيان. 
ــ قلت: 
إنتشِلْ ما تبقى مني ومنك 
ليعود الحمام إلى خلوته الأبدية 
في أعالي الجبال. 




خليل الوافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
قول على قول...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: ديوان - صدى الغربة-
انتقل الى: