ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 عتبة الصحراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: عتبة الصحراء   السبت 27 يوليو - 17:16

أطلقت سهام الهوى،
في ما هوى.
جرح  الفؤاد؛
مذ متى إكتتوى،
ظل نصله في غمده.
يتحسس جرح الماء،
عن  قطرة الندى.
ما بكى القلب،
وما  تحسرا.
لمت اللئيم،
عن شماتة خاسر.
من رأى منها حسنا،
غابت عنه بصيرة المنتهى.
إهتتزت فرائص خوفي،
من شغف  الرؤى،
عهدت منها صبابة،
لاحت...
في العيون بشائرا.
تراقصت رموشها فراشات،
وانساب المياه جداولا.
هي؛روضة جناان،
أنبتت زهرا و أخضرا.
ما أخطأت نحل لغتي.
لو  لا بسمة،
أطلت عن خدها،
ترسم ثغرا،
تباركه نجوم القطا.
غرقي...
بين حروف تداعت
في فمي.
لا النطق،
يمنحني غواية الهرب،
لا الصمت،
يطبق عن لساني شذى لحن،
أطرب ديوان كسرا.
أرمقها عن كثب؛
لا تراني أمام دهشتي.
يخبئ الليل،
شراشيف شرفة،
ترقب همس قمر حزين.
ينداح عن عطرها أنس محبة،
يتصبب من فتح صدر،
ما أبيض لهفي؛
حين تغيب الشمس،
عن جليس موضعي.
تركض الخيل،
نبض قلبي.
تسحب ضفائرها،
ريح غابة نخل،
ويشتد الصهيلا.
في صحراء تهجع ليللها  قبيلا.
ما نسيت ضمة،
أكانت حلما أم خيالا؟
أسألها عن مواطئ قدميها؛
خلخالا كنت أسمعه،
يرن أجراس كنائس،
تدق أبوابا،
ونهرع صغارا.
أخالها تحدثني،
عن هجرة عشق.
كن حيارى،
في طرقات دربك.
توشك أن تعرفني؛
حين وقفت قريبا من جسد،
خلته ملاكا يشع نوره،
وميض سماء،
يرسل رسائل غرام،
عمرها ألف عام.
تغار مني أماكن شهدك؛
لو لا نصيبا،و اعتذارا.
ما كنت تائها في شعاب الأسى.
ألفح اللظى...
أماري عن صمتي صمتها.
دنوت...
لأرى،ما صبرت الدهر كله.
كان حلما قاسيا،
ترنحت برهة،
وقاومت مازحا؛
حين وجدتي في خدرها،
تنجلي عن ثوب خفيف،
أغرقني مائي في لج خصرها،
أرخت شعرها،
ليل طويل يشرب خمرا معتقا.
ما أدراني بما أرى،
مشدودا ألمح ثغرها،
شاردا في عبق حلمها،
أتوسد حجرها دهرا،
لا أبرح عن عرشها،
عبدا صغيرا،
أسرق عن صوتها،
مسام لغتي.
أرى في عينيها،
كحل ليلها البهي،
قصائد عطشي.
احتوتني غروبا دافئا،
أرشف  عن كأسها ظمئي.
أدخل في غيبوبة ثملا،
لا أفيق،
إلا على وقع شفتينا،
تعصران زمن القوافل؛
وهي؛
تراوغ تفاحة الوقت.






خليل الوافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
عتبة الصحراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: عتبات-
انتقل الى: