ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 مدينة تمدح نصفها العاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: مدينة تمدح نصفها العاري   السبت 20 أبريل - 12:52

ممر يضيق في زحمة الأسئلة .
لا وطن يلغي جواز السفر
و لا يمنحك تأشيرة الدخول
ترسم حدود هوية
راية مفقودة في انهيار الجدار
تتذكرت مقاطع النشيد
تذكرت وقت ما كنت
أقرأ في لوح الفقيه
فاتحة السجود
تذكرت وقع السياط
فأنسى خوفي في ارتعاشة اليد
أشمس ظهري للرحيل
طائرا أمشي في ركب الصهيل
2ـ مدينة تمدح نصفها العاري.

فتحت صفحة السحب
رأيت سماء
تمطر دمع مدينة نصفها العاري
ترقص في حانة الليل و لا تبالي
تنتظر فجر دمي
ألوان الطيف
تعكس خوفي رعشة الماء
المثقل بوحشة الورد
يمتلك الوهم حقيقة حلمي
في غياب صورتي عن شكلي
شمس تهيم وحيدة
في كف يدي
في لظى جرحي
أخاصم صمت بوحي
باب يغلق مفاتيح
وجعي طريق الشرق
شجر يعلو روابي الزمن
يحجب عمري
في تجاعيد مرآتي التافهة
تحت سلم البيت
ينكمش المساء قنفذ الأرض
القاحلة في جفاف غصني
يسقط البياض فوق عين الماء
يكحل رماد السواد
في قبضة الزناد
3ـ آخر الدرج.
يصعد لاهثا
ينشد السماء ماء المطر
يتوضأ هواء نقيا
في منتصف الدعاء
يصعد راكبا بوراق الأنبياء
في صمت المآذن
تسبح الطير في حضرة صوفي
يكشف جوهر الروح
في إزالة الغطاء عن سورة الإبتهال
هي ، الحياة الواعدة بأبواب الإحتمال
حياة لا تشبه هذه الحياة

خليل الوافي ـ شاعر من القطر العربي
khalil-louafi@hotmail.com
2013/04/15
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
مدينة تمدح نصفها العاري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: قصائد البوح والكثمان-
انتقل الى: