ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 آن لي أن أعود من حيث بدأت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: آن لي أن أعود من حيث بدأت   السبت 15 ديسمبر - 19:14

مرت عليك اللحظات دون أن تدري ٬ تجمع بنات أفكارك و ترتب أوراقك على الشكل الذي يوحي أن ثمة شيء يحتاج منك مجهودا مضاعفا ؛ لتحصل على ذلك التوازن المفقود في دواخلك ؛ تبحث جاهدا دون كلل و لا ملل ، يراودك الشك أحيانا ، و أحيان أخرى يحتويك إحساس فاتر أن الأمور بدأت تأخذ منحى تصاعدي نحو نهاية محتومة في مشهد الإنصات إلى الذات و ما يختلج القلب من حيرة زائدة ، تزيد من مؤشرات الضغط و الإنفلات من قبضة الشعور الغريب ؛ بأن خطبا ما سيقع ٠
تتراكم الصور و الأحداث تباعا كسيل نهر هائج يحمل معه فتات المدن الجديدة على سواحل البحار الثائرة في وجه العواصف الغربية ؛ لا مجال الآن لتشرق شمس هذا الصباح حيث الوجوه تحمل أقنعة الوحل ، و ترفع شعار الصمت ، وترتدي سحب الضباب ، و تصلي لإله الخوف في معابد النسيان ؛ تجد الجهل و ملامح الجاهلية الأولى تتربع على عرش القذارة ، و عبادة الحجارة على طقس الجذبة والندوب التي لم تترك مكانا في جسد يغالبه الصداع و الوجع اليومي ٠
يكثر الصمت في دروب العتمة ، و يرتفع صوت النواح في مداخل الجسد ؛ أبحث عن فصل الهدنة و ترك السلاح ، وإبعاد الموت قليلا عن عيون الأطفال ، و إخراج القذائف من بؤرة السؤال الحرج عن عدد القتلى و اليتامى و الهاربين من أوطانهم إلى حدود المجهول ، و التطهير العرقي لسلالة العربي من خريطة الألم ؛ لا نصيب لهم اليوم بإعتراف يقيهم حرارة هذا الصيف الممتد أكثر من نصف قرن ، وما تزال أوراش التهجير القصري تشتغل ليل نهار تخرج أفواج العاطلين عن وطن و شكل إنتماء ٠
تخاصمني عروبتي أمام باب السلطان ، وتقول : ماذا فعلت بي يا أيها العربي ؟ ؛ أتجاهل السؤال و أراوغ نفسي عن إسقاط المعنى في جوف الجواب العقيم أمام شاشة التلفزة ، لا تأتي الأسئلة ــــ كعادتها ـــ بريئة من إشارة خفية تختزل جرح أمة ، و تفقد الأشياء الجميلة بريقها الصافي مثل حبات الثلج ؛ وهي تلامس وجه براءة نازلة للتو من معارج السماء ، يهبط الوحي ثانية يعالج مسام الدعاء المباح فوق جبل التوبة ؛ أراني أسير في دربك أتلمس الخطى ، تزهر في طريقي شقائق النعمان ، و تحلق فوقي طيور البجع ؛ لا سماء اليوم تعرف أختها الأرض ، مادامت الأشياء تأخذ شكلها الطبيعي في سهول المطر ٠
أنعرج نحو أزقة طفولتي ، و ساحات اللعب ، و الركض الحر في أرض الخلاء ؛ كانت الأرض تحن إلى أقدامنا الصغيرة التي لا تهدأ بفعل الحيوية الزائدة ، و الشغف المفرط بحب الحياة كما كانت تتماثل إلينا في رحابة الأفق ، و إتساع مجال الرؤية إلى أبعد الحدود ؛ حيث يمتد الجسد بعيدا ، موغلا في رسم معالم جغرافيا جديدة ، تغير مشهد الألوان الشاحبة في وجه الإنفلات المجبر على خوض معركة الحياة ؛ عندها آن لي أن أعود من حيث بدأت ٠




خليل الوافي ـــــ كاتب و شاعر من المغرب
في طنجة بتاريخ : 15/12/2012
khalil-louafi@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
آن لي أن أعود من حيث بدأت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: من وحي الكلام-
انتقل الى: