ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 في بؤرة الضوء يسقط القمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: في بؤرة الضوء يسقط القمر   السبت 8 سبتمبر - 20:33


إشارة


إشارة
واحدة تكفي لتغيير ملامح كوكب الأرض ، وأخرى تعيد الحياة إلى من لا يملكون
حق الحياة ،وتختلف مظاهر التنوع في تقاسيم هذا الزمن المتراكم على أحداث
لا تنقطع ; سرعان ما تتضح المكاشفة ، وتتفتق الأفكار المتسارعة نحو نهاية
محتومة ، لا يجدي الصراخ على مقابر الأهل ، وعلى شهداء الشوارع الصاامتة ;
يتغير مشهد المسرحية تتباعا ، كلما كانت الإشارة قوية في تحديد أهدافها
المرجوة ;أو كلما زادت وتيرة القهر في صفوف من هاجرهم الحلم إلى الأبد ,
تتوزع الأدوار ثانية ، وتتغير ملابس الممثلين ، وتظل المسرحية قائمة على
مسرح الحياة ; يكبر الإحساس بالفجيعة ; وأنت ترى نفسك ضمن الحشود تمثل نفس
الدور الذي لعبه غيرك منذ قرون ، لا أضواء تحجب كواليس المسرح ، ولا مشاهد
تتكرر عن فضول نسوي يجمع بين الإثارة و أشكال الشفقة في من يتسولون قطعة
ليل لعشاء أطفال ومدفأة ،وتنعدم المحاسبة القاطعة حد السيف ،عندها أتساؤل
عن من يجرؤ ملامسة ضوء العدم ؟
!!



إحالة


ارتكبت
من الأخطاء ، ما يشفع لي عند نفسي ، وأدركت أن إحالة ملفي لجهة محايدة أمر
مستحيل للغاية ، وهذا ما دفعني إلى تقديم أوراقي إلى جهات مختصة وذات
إلمام بالموضوع ، حيث تتدبر حيثيات وملابسات الطعون الواردة من قسم
الشكايات ، والنظر في الترتيبات الأولية بحق الكلام في كل ما قيل ، وفي كل
الذي لم أقله حتى الآن .نظرت إلى الصمت فأومأ لي بوشاية ، لم يقدر الكلام
التعبير عنها ،فكانت الإحالة رمزا لمعنى الخضوع لقرار المحكمة
....


إضاءة


الظلمة
تخاف بريق النور في العيون التي تحرس همس الجفون ، والشمع يضيء النفس
الحزينة من تعويذة القمر ; الشارد في مجارات التيه والسقوط المفاجئ على
سرير النوم ، تفرك عينيك من فرط الصدمة ، والحلم المتربع على عرش المراوغة
والغواية والإنفلات من بصيص أمل مفقود في جزر المستحيل ، تخضر الأرض حول
الأرض ; لا مكان يتسع لإثنين ; هل تعرفني أيها المجهول الساكن كهوف الجبل
؟! أم تقطع الطريق في واضح النهار ، تكشف البغال القادمة من بلاد الغال
عيوب الحاكم في بلاط كسرى أقدم مراسيم الولاء والطاعة ، وأرتشف خمارة
الأندلس على إيقاع سقوط غرناطة في كف كنيسة ملطخة بدماء العذارى ; أغتسل من
وحعي الأسطوري في الواد الكبير ، وأحمل سيف دين كيشوط ، وأردد خطاب طارق
على أبواب المغرب
...



إفادة


تردد
في تقديم إفادته أمام مجلس الشركة ، أشعل سيجارته الأخيرة بين أصابع
أحرقها سهاد الملفات المتراكمة فوق مكتبه ، وتذكر زوجته الحامل في شهرها
التاسع ; إنه مقبل على حياة جديدة ، تتسم بنكهة وطعم الأبوة الذي إنتظره
طويلا ; وهاهو الأن أمام إمتحان الصعب ، والضمير الحي في مناصفة المظلوم ،
وإعلان كلمة حق حتى لو اقتضى الأمر ترك العمل ; ولا يشهد شهادة زور في حق
زميل له. اشدت الضغوطات من حوله، ووجد نفسه أمام محك حقيقي ليختبر صدق
مبادئه ، وعمق إرادته في محاربة الظلم..... .تقدم باستقاته من دون تردد
وهو يستقبل مولوده الجديد ، كانت فرحة لا تصف أمام فقدان العمل
....





خليل الوافي من المغرب
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
في بؤرة الضوء يسقط القمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: النص الذي يحتاج الى قارئه-
انتقل الى: