ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 حرية الصمت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: حرية الصمت   السبت 26 مايو - 21:52

كحل المآقي

عيناك صمت حزين ، يوقظ مواقد الدفء لحظة المطر ، ملثمة بخمار العفة في بوادي الهمس ، ينبت الخوف فراشات ترتعش لواقح أنوثة ، تخضب جسدها بلون العشب ، تزهر الإثارة فرحة في عيون مراهقة على باب الطفولة ; أودع حماقاتي ، وأدرف الدمع على ما تبقى من عمري في الطريق إليك.....

لج المآسي

مزقته الرياح في صحراء التيه ، تقسو الطبيعة أحيانا ، دون أن تدري ، ويتعلق الشوق بصاحبه في ليالي الهجر ، يوقد مشاعل الفراق في تنهدات أم تراقب النجم الغارق في الجرح ، يعتريني صمت فرعوني على هرم الحكاية ، وأسطورة توزع أوراق اليانصيب على الأحفاد ، والجدة تروي تفاصيل الهروب.....

موقد الأفاعي
أتسلل ليلا ، داخل حجر الأصوات المتداخلة ، لا تلمس وجهك في سديم الوقت ، يعلو الهدير الهائج في أقاصي الصمت ، يرجع الصدى حرية الإعتقاد ، واختلاف الأديان حول أهلية المرشد والراهب و القديس ، و الفقيه المتقلب المزاج على باب السياط ، هناك مسجد ودير ومعبد وزاوية لخلوة دائمة ; لا أثر للجرح في إستنطاق الحجر ، ولا خدوش تزين وجه العروس ليلة الزفاف ، أجمع أعضائي في أكياس بلاستيكية ، وأرميها إلى الكلاب ; لا مجال للهرب - هكذا سمعتها- من الذي يمسح لحيته بعطر المكيدة ، وحناء الألوان الصاخبة في تراتيل الهداية .....

حرقة القوافي

تشعر القصيدة بضيق التنفس ، في فضاء رحب من الكلمات المدجنة في معامل الإخصاب ، واستنساخ المفردات البديئة لموت يؤجل فينا لحظة الوداع ; أتحرى على مكامن الصوت ، وأنين الحروف المبتذلة على حافة الوجع ، ينهار سقف المعاني على بهو الصور ، ينزل الوحي إلهام الأشعارالمعلقة على باب القرى المهجورة ، وعطر البخور يدغدغ حواس الإنفلات من عروبة الخيام والإبل في مراعي اللغة يكثر الحشيش والصنوبر ; يوشك الماء أن يحمل عطش السحر .....

وقع الجريرة

أخمدت نار الفتنة في مدار السؤال العنيف ، أوقع الخصم سقوط الجثث ،لا مفر من الموت اليوم -هكذا قالت العرب - عندما اشتدت عواصف الهجيرة ، وتقطعت سبل الرشاد في مسالك الطرق الوعرة عبر قوافل الصيد ، والممرات الموصدة في اتجاه القدس وأطراف غزة ، أحتمي بأعدائي من صلب النخوة ، و السلالة المتحللة في معسكرات التعذيب ،أحمل بطاقة العبور ، وأختفي....


خليل الوافي من المغرب
khalil-louafi@hotmail.com




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
حرية الصمت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: من وحي الكلام-
انتقل الى: