ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 وجع السنين التي مضت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: وجع السنين التي مضت   الخميس 6 يناير - 23:14


لم يشعر بالدمعة وهي تسقط على خده
ملتهبة احرقت رقاقة جلده المهترىء
انسابت في حرقة على تقاسيم وتجاويف
جافة...اتعبها الانتظار الطويل على النافذة
تذكر كل شيء...ابتسم وهو شارد الذهن
ينظر في كل شيء...ولا اي شيء ينظر اليه
بالتحديد كما جرت الامور...
كان شابا يافعا...صليا
يحلم بالزواج كاي رجل في القرية...
طموحاته اكبر من سقف تلك السماء
التي كان يراقب من خلالها...
عمق الماساة...
وخلف زجاج النافذة...
ينعكس وجهه الكهولي...تقع قطرات
مطر خفيف على الزجاج...
محدثا...طلاسم وجه خارج دائرة الزمن
لا تعرفه في الزجاح...
والذاكرة تفجر شريط الاحداث
تتسلسل الصور والذكريات
يقفل عينيه.ربما يحاول التقاط صور ضائعة
ربما خانته ذاكرته الضعيفة
لكن احساسه بالوجع اليومي
والعزلة المقصودة.زعزعت كيانه
وبعثرت حقيقة الصورة الضائعة
عن نهاية رجل في ظلال الاقصاء
والعزلة الاخيرة
غطى الشيب اماكن كثيرة من جسده
روحه تنهار كل يوم
تجره الى نهاية قاسية...
لم يقلق على نفسه...
كان يحلم ان يكون ابا صادقا مع نفسه
ومع ابناءه...
خانته دهشة الايام وفرحة المولود الجديد
اختلطت الفرحة بالبكاء...
والدمعة بالابتسامة...
ارتفع ايقاع المطر...
اندفعت قطرات المطر بقوة
على زجاج النافذة...
وتسارعت دقات قلبه المجروح
اراد ان يخرج الى ساحة المركز
يعانق السماء كطفل شقي لا يفكر في اي شيء
متهور الى اقصى حد
احس في قرارة نفسه
لا يستطيع مجاراتها
في هذا السن المتاخر من العمر
كانت قبضة يده متماسكة
وفي لحظة الذهول انكسر زجاج النافذة
نزفت ذراعه بدم قريب الى الحمرة
جاءت الممرضة بسرعة...
واعادته الى فراش المرض...
لا يتذكر شيئا من اسمه
ومن اين جاء ...

في طنجة 15/07/2004
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
وجع السنين التي مضت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: قصائد البوح والكثمان-
انتقل الى: