ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 على تخوم الموت تغرق سفن النجاة.(8)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: على تخوم الموت تغرق سفن النجاة.(8)   الخميس 23 فبراير - 13:32


شعور غريب وانت تمازح الكلمات المشبوهة على معنى الاعتراف،المسجل مسبقا في سجلات التحقيق ،وتحاول جاهدا استرجاع كل الكلام المبحوح على ايقاع اامقصلة ،واشكال الترحيب المغاير لحكم المصالحة في دفاتير المخزن ،وركاكة الادعاءات المغلوطة عن شكل التهم الموجهة اليك ،وعما يجري على ارض صناعة الملفات الجاهزة لاصدار الحكم ،وتبني ملامح مرحلة جديدة ،وحدوث تجاعيد الزمن المنسي في رطوبة الاعضاء ،وعفونة الجدران ،حيث يوحي المكان ان موتا جديدا قادم من الشقوق وآثار الوجع المغيب في قوافل الصراخ الهاربة الى اوكار خفافيش ليل مقبل على نهاية الادراك بالاشياء المحيطة بجسد لا يقوى على حمل جسده في تخوم التيه ،والرغبة الجامحة للتخلص من عذاب الضمير ،وحرقة الانتظار في طابور الجائعين ،وانفلات الوطن من نشيد الغرباء خارج سرب المطاردة الاسطورية حول من يحمل لسانه في فمه ولا يرضى بالصمت...
تعيش عذابات الارق اليومي ،وانت جالس تشاكس ذاكرة الممانعة والعزلة القهرية في اغتراب الروح،وغياب الجسد عن معنى التوجس من ظلال تراقب خطوط الامداد ،والجيش يسال جيش الوطن عن شكل الحرب ،وعن طبيعة العدو ،لا ارى عدوا يعادي حدود الانتماء ،و لا رايات تخالط سماء العروبة ،والغصة في الحلق تفرز قذارة حرب تقاتل ابناء الوطن ،وتتقاعص في مواجهة العدو الرئيسي الذي يعرفه كل طفل فتح عينيه على امتداد هذه الصحراء العربية التي نعيش فيها الان ،وتحولت المروج الخضراء الى مقابرجماعية في مناهضة الميز العنصري الذي تبناه حكومات النظام العالمي الجديد ،وافرازات المرحلة المتسارعة التي تعيشها عواصم الرمل سرعان ما تحركها رياح التغيير والمصلحة ،وتضيع واجهة هذه المدن ،وتغرق في لج بحر هائج لا يحتمل المزيد من الامواج العاتية سرعان ما يتغير المشهد ،وتنعدم الحياة في مواطن الكثبان وانعدام الرؤية في حقيقة السراب المتراكم على حافة العيون التي لا ترى البسمة على وجه براءة يكبر فيها الخوف قبل سن الرشد




_خليل الوافي

khalil-louafi@hotmail.com يتبع................
....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
على تخوم الموت تغرق سفن النجاة.(8)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: من وحي الكلام-
انتقل الى: