ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 أنسى دفء المطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: أنسى دفء المطر   السبت 4 فبراير - 13:10

أيّ شيء يغسل وجه الأرض
من شوائب الجسد
متى يسقط المطر
في وهج الضحى، و ينهمر؟
تثائب الصبح
وأفرك عيون الصبى
من وجع الأرض
تخرج لغتي عن صمتها
تصنع معروفا في لقاء خديها، وأخجل
أرقب قوافل الهجر بين الشام و بغداد
لاأرى إسما يليق بي
أنت...الحليف الصامت
في دروب النسيان، و العروبة
منشغلة بزي النساء
لا أدري..من أين تأتي البسالة ساعة الصفر؟
و القتل فينا
متى يأتي الرصاص طوعا
دون استحياء؟
فكيف لي العيش في تربة تخون أهلها؟
ودماء تراق في شوارع
تحمل إنتمائنا الموعود بالرحيل
أحاول تركيب الصورة المنفلثة
عن المصالحة ،و اللغة تترك حروفها فارغة
لا تقوى على النطق
حين يطلب منها الكلام
أضع تاريخ أمتي جانبا
و أبحث عن وطن يحمل إسمي
من الضياع ،والنسيان
أحاول ثانية فهم ما مضى
وأراقب تحية العلم
في وجوه من يحلمون بوطن جديد
يجتمع القوم حفاة ،والصدى يملأ الحناجر
ماذا عساني فاعل ؟
ويدي تخونها الإشارات
في ملح الجرح
تخصب كلماتي أنين الذكريات
أركب صهوة ريح
تجاهد في البراري
أحمل صفر الإيحاء على إمتداد الصحراء
لا أثر للرمال ولا سراب يخدع الأمنيات
أكتب ما تبقى مني
في ورق يتعطش للبكاء
تجهش العبارات بالنواح
أصرخ في وجه نفسي
لأكتب مقامات الهزل المباح
أتعبني السفر في ثنايا الإحساس
الهارب من جلسات الإعتراف
أملي على الورق دموع النساء
وأمّي تنتظرني على الشباك
أحمل فيض البوح في عيون
جفت معانيها
لا أقوى على حمل صورتها
يجرحني إحمرار الدم
في العروق
وأبتسم في وجه العاصفة
وأنا العربي الغاضب
أحمل نعلي هاربا نحو الحدود
والقوم خلفي، و صورة الجنود
لا تفارق حلمي
ويمتد القتل حتى ذلك الطفل المولود
هل أبقى مع الناجين ،أو أظل الشخص المفقود؟
أحمل أسفاري بعيدا
كي لا أموت.....
قريب من قبري
أسقط، وفي يدي
ما تبقى مني
أمام اعترافات الشاهد والمشهود
أخون ظلي وأرحل
يظل مكاني يحافظ على الوعود
أسخر منك يا موتي
حين لا أجد في جيبي
وطنا يقرضني ساعة الصعود
*خليل الوافي.
04/11/2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
أنسى دفء المطر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: يا جدي يا حقيقة وطني-
انتقل الى: