ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 أنسى طفولة المرح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: أنسى طفولة المرح   الأحد 1 يناير - 13:44



أيّ شيء يعيد لي
إحساس اللمس بالأشياء
أقف
مسافة بعيدة عن ظلي
أرى
ما لا يرى
في غربة الحجر
يتصفد ندى صبح
يفتح جريدة الموت
ولائحة القتلى
يرشدك الى نواحي
قديمة في جسدك الراحل
في دروب النشوة بالنصر
رغم الدماء، والشهداء
أقف..
إلى جانب السور القريب
من مدينتي
أجد البحر ممتدا
على بساط الريح
يروي أثر الجرح في الذاكرة
أرى مطرا يتشكل
سحبا في مدار حلم
لم تسعفه المسافة
المجهولة بين الروح
وظل الجسد
أسمع أنين جرح في الأعالي
أذرف الدمع المتبقي
في رؤية الأشياء
كما تحلو الطبيعة
أن تفعله بنا
أقطف زهر الياسمين
من تربة مشبعة بالغضب
تحدثني عن لقاح الروح
واكتمال القمر بدرا
على أكتافها تحط الأضواء
إشاراتها، وتعلن السماء
موسم الهجرة الى أرض الوطن
أعود إليك يا وطني
أين الرايات والأعلام ،
والأغاني الحالمة
تدفع البطولة أصوات الحناجر
إلى ساحات الحياة
أجد نفسي تخرج من نفسي
حين يكون للإنتماء
معنى البقاء
أحن إليك يا وطني
في ضجيج المحبة
ومعانقة الجيران في الدروب
أمشي
أصادف الوجوه التي تعرفني،
وأخرى تعرف ملامحي الصغيرة
أشعر أن الحياة ولدت هنا
ولا مكان آخر ترحل اليه
يجذبك الإحساس الغريب ؛
المألوف
تقف إلى جانب قلبك ،
وتستريح من لغط الفوضى
خارج السور القديم
أجد بهو بيتك
أحن إليك يا تربة الأشياء
أرى فيك ما لا يرى
حين تفتق حواسي الخمس
أسترشد بما لا يرى
خارج العين
يحدثني قلبي بأن السماء
تهمس للأرض شرف البقاء
أحمل أسفاري
قوافل النسيان
رائحة المطر تعلن
نشيد البكاء
في مناحي العين
يسقط ذررا لعطشى
الجفون من قطرة ماء
دافىء يخرج من لهيب الصمت
تجدني...
واقفا أنتظر نهاية السحر
على رموش عيون
أتعبها السهر
خليل الوافي
فاتح يناير 2012
khalil-louafi@hotmail.com



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
أنسى طفولة المرح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: يا جدي يا حقيقة وطني-
انتقل الى: