ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 حكايات الشارع الرئيسي(2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: حكايات الشارع الرئيسي(2)   الجمعة 4 نوفمبر - 23:01



في النصف الاخر من الحكاية



ركبت البحر
على امتداد الزرقة
الضائعة فوق جبين الغضب
تتحرك فيالق الجند
اسلحة مدججة بالصمت
والقذائف تشعل الشيب
مقابر هائمة
تحلم بصبح قرمزي
وسماء تخلع
ثوبها الليلي
وتعانق سديم الارض
تتحول فراشات
الانجذاب الاخير
تائهة في صحن رغيف
يقاوم الوصول
الى فم الضائعة
في ايامنا التي تاتي
واخرى تسبح
في نشيد الغرباء
تراقب ذئاب
تمتطي ضباب
سحاب رمادي
ينفلت الصوت
من فم العرافة
وتخرج خفافيش
صدرها
تنهش الاجساد الطائرة
في اعالي صبح
لم يات الى الوجود
وادته زغاريد الربيع
حين يكون للصيف
متعة المراوغة
ويكون العربي
وسادة الريح
في اثارة الغرائز الغريبة
فوق صفيح الذكريات
وجدتك يا صاحبي
تغازل النساء
في الاحياء القديمة
هي امراة واحدة
تشبه كل الوجوه
وعلى اطراف معصميها
تخرج الاضاءة الممكنة
في ضياء الاماكن المجهولة
في جسدي
تتغير ملامح وجهك القديم
وانت تركب موجك
العاتي ولا تبالي
بقدوم العاصفة
انشدت القوم
كي لا تخرج هذه الليلة
مطر يرخي سدول ظلمته
على العيون ويتثاقل الجفن
يقاوم زمن النعاس
في دموعها البعيدة عن خدها
تترامى الى مسمعي
حكاية اخرى
عن قتيل
خرج يبحث عن ظله
في حلكة الاماكن الناطقة
بالصمت
وبحروفها المبتذلة
اتوجه بخطاي الرشيد
اليك
والى الذين يحملون رؤوسهم
المثقلة بعفونة الارض
وبطون تملاها الجردان
تنذر بوقوع الفاجعة
على مقربة من مقبرة التاريخ
اسدل الستار عن فحوى الخطاب
واللقب الرسمي
وهالة اوسمة
هي السمة الغالبة على امرها
في شؤون الرعية
وحقول المراعي الخصبة
في ثغرها الباسم باستمرار
تعودت على كتابة التاريخ
من جهة واحدة
واختلف الامر
عن تسمية الاشياء باسماءها
العشر
اقرا فاتحة الكتاب
وافتح الابواب خلفي
هل ترى ما بداخلي
من تراتيل
وشرفة معلقة في السماء
تنشد ما تبقى من مطر
انتظرتك على الرصيف
الاخر
وعدت اسال الريح عن شكل الريح
في تحديد مكان السفن
واثر الجرح في الملح
وتركض اسلاف الطامحين
الى ركوب البحر ثانية
والمشي فوق الماء
حسب الرواية الرسمية
سحر العيون
الصامدة ضد اتجاه الضوء
تقف الرؤية
عاجزة عن رؤية
ما تراه العين
والقلب يخفي
اسرار الكون
وتغمض الطفلة
رموش نخل
يغطي غابة الحرب
تشتعل النيران في كل الجبهات
وفي الشوق الملتهب
اعد الساعات
واخرى تحملها
رايات تقلب وجه الحكاية
عن صمت الجدران
ووفاء الخذلان
اعترف ان الشمس
لم تعد تعرفنا .
وحرقتها تنبت في الغصة
ويتراى وجه جدي
في الكتب القديمة
ومداد الكلمات
تكحل عيونها
معاني الاحتضار
والموت يحمل اوزارنا
ويرحل ظلنا الى الابد
في تفاصيل الحكاية



الشاعر خليل الوافي
khalil-louafi@hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
حكايات الشارع الرئيسي(2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: حكايات الشارع الرئيسي-
انتقل الى: