ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 حياة الموت فينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: حياة الموت فينا    الأربعاء 17 أغسطس - 20:59


نعيش موتنا في نسيان نبض الحياة . ويتدفق الدم الفوار في اعماقنا .نتوق
لملمس البياض الناصع في نفوسنا . تخدشنا البقع السوداء الجاثمة فوق بركة
الايام الاسنة .تنتظر صفاء الروح من رحم الولادة الممكنة
ومن صرخة طفل
لم يولد بعد .انما الموت حياتنا الجديدة مادام القتل شهية الاخوة و الاعداء
.ماذا عسانا فاعلون في زحمة الرصاص و التخمة المشبعة بحجم الثقوب التي
تصفي ما تبقى من اجسادنا .وتنشرنا في اتجاه الشمس لتتطهر القلوب من قذارة
السؤال الحرج و فضفضة الكلام المريح في ليل يشي بريح تلامس وجه الحقيقة في
غدرنا و في موتنا البطيء الذي يتحامل مع قدرنا في النجاة وحتى الموت لم
يسلم من قهرنا من صمتنا طوال هذا الزمن المنسي فينا .تحملنا ارتعاشة صبح
جديد الى افق مسدود بغيوم تراكمت حولنا قول الحقيقة المرة في وجه اعداءنا و
في وجه وجهنا تخضر الطفولة في اصابع اله يداعب ارواحنا كل صباح .سرعان ما
تنتهي المهزلة . وتسقط الاجساد تباعا على منصة التاريخ .تروي تفاصيل الموت
الموزع كاكياس المعونة على باب الكنيسة .او امام داكنة الرطوبة و الوحشة
الغابرة في متاهات خنادق خشبية الخشونة القديمة ...ويتوسل الموت كي تبقى
اجسادنا .سالمة من عرينا ومن سمات الادمية المبطنة بوشائج دموع غارقة في
وحل عفونة موتنا العالق في اثوابنا النظيفة امام ابواب المساجد
ماذا
تبقى منا ليظل الموت حليفنا في الحياة .و في لحظة تحيا فيها اجسادنا و ترى
ما لم تراه العين قبلنا ...و تخوننا الرؤية و الاحاسيس الجميلة بان زمن
الموت موصل الى قلوبنا كل صباح وان الحياة كذبة خارقة للبقاء..
تحمل يدك
لتقتلني .حتى تحيا فيك روحي . وتعذبني من خلالها لانك لم ترض باليقين و لو
لحظة وان الموت يسرق منك موتك نحو المجهول . ونحو موت جديد يعيد اليك
الحياة في صورتها الازلية.......



الكاتب خليل الوافي
في طنجة 06/08/2011 ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
حياة الموت فينا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: من وحي الكلام-
انتقل الى: