ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

  نبش في الذاكرة والسؤال الحرج(الجزء الحادي عشر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: نبش في الذاكرة والسؤال الحرج(الجزء الحادي عشر)   الأحد 26 يونيو - 20:11



...اقول هذا حينما تصر على اتخاذ موقف من الطوفان . واسبابه والنتائج التي نتجت عنه . الموقف ضروري .لكن الغريب هو تشبتك بالسباحة في النهر . النهر الذي تسبب في الطوفان ...الم يحن الوقت لنزاول رياضة جديدة بعيدا عن السباحة في النهر ..كلنا نستطيع ان نسبح فيه .لكننا لا نستطيع الخروج منه . واذا قاومنا الخروج منه فان مائه ما زال لاصقا باجسادنا لا يجف ماءه . ربما تحول الماء الى دم او الى بقع حمراء تنتظر تعاقب الدورة الدموية .وبعد مرحلة التحول من الماء الى الدم يبقى الطوفان جسدا تحركه افكارنا ...فالحركة بعد من ابعاد الحياة / الوجود . و الحياة تنبض بالدم . والدم يتطلب دورة متعاقبة .هنا يصبح الدم تفكيرا ذاتيا يجسد حقيقة الاشياء التي ورثناها مع الطوفان . ان اثاره عالقة في اذهاننا وفي اجسامنا المتاكلة بفعل التعرية و العري الذي مارسه الطوفان علينا ..
و الطوفان الا تفكير ذاتي يحجب عن نفسهضوء الوضوح و الشمولية . وقع الطوفان في ظروف متداخلة ومعقدة مما زاد الامور تعقيدا وتشابكا الامر الذي عكس وضعية الاطراف داخل المواقع تهتز بفعل الاحداث و الاشكاليات التي تزامنت وظهرت مع الحدث او مجموع الاحداث ...
لا يهم اذا كان الطوفان مجرد خطابات تتقاذفهاالالسن هنا وهناك . المهم هو تحديد موقف او بالاحرى التحرر من الطوفان ومن زمنه . لان استمرار الطوفان في داخلنا يؤكد على انتصار الزمن . و الانحدر الى ظلمة الموت و الضياع ...
الطوفان يشبه الى حد ما الثورة .لكن الثورة تغيير . اما الطوفان فهو العيش على الانقاذ و الجثت .هل هنا تقف العجلة في حدود البكاء على الاطلال واعادة صياغة الماضي برؤية الحزن المشبع برغبة العودة ....هل العودة الى ما وراء الطوفان . او العودة الغير المباشرة التي تصحب الطوفان في انفجاره . هل لا نعتبر الطوفان ولادة خصب لمواقع حياة جديدة ...الا ترى ان الطوفان افضح سلوكات . وعرف على اشخاص . وبدت الامور تتضح بعد ما قام الماء بفعلته التي انجلى فيها كل شيء ..
الا ترى ان الطوفان هو محك جديد لسلوكاتنا الفردية . وتاكيد و اظهار حقائق بعض المواقف الثابتة في حياتنا ...واذا اردنا ان نتحدث عن علاقتنا فلا بد ان نتحدث عن الطوفان .لانه جزء لا يتجزء من علاقتنا ككل . لان كل واحد منا قام بالدور الذي يرتاح لهبعيدا عن الاخر . ربما غياب الاجتماعي هو الذي اظهر هذا البعد . بل اننا على المستوى الثقافي وصلنا الى مستوى مناسب . لكن هذه الثقافة كذلك نختلف فيها من حيث رؤية كل واحد منا للاشياء و الوجود . هذا بالطبع يدخل في حرية الكاتب و الكتابة اما على الصعيد الاجتماعي فالامور تبدو مبهمة وغير واضحة مما كرس مخالفة للطرف الثاني من حيث الرؤية له بعد ان تداخلت عناصر جديدة في حياة كل واحد منا ....الطوفان تنقصه الفاعلية . وتنقصه اقدرة على تحقيق ذاته كطوفان له نتائجه الموضوعية و المنطقية ........

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
نبش في الذاكرة والسؤال الحرج(الجزء الحادي عشر)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: رسائل من زمن الغربة-
انتقل الى: