ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 نبش في الذاكرة والسؤال الحرج(الجزء العاشر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: نبش في الذاكرة والسؤال الحرج(الجزء العاشر)   الجمعة 3 يونيو - 23:03


...الزمن ارقام متناثرة...المكان جرح يطالب الهلال الاحمر بالتدخل السريع
لا زمن في عهد تنفلت الذات من الذات.ويعود الشرود الى عادته الاصلية يراقب الانا- الانسان في عمق الدياع وحدة الاقتراب في لا زمنية الاحداث وانشطار الارقام جروحا يتوحد فيها ميلاد الفجيعة.ميلاد الطفان...
اهكذا تكون البداية ام البداية لا يكون الى عرضا لمجموعة فواصل تشد الافكار عن راس لتعيد ثانية لزمن الشرود والبحث عن الهوية والذات - الاخر ومن تكون هذه الذات سوى كل انسان يعيش يفكر - بمعنى يتحرك - لان الحركة ترجمة حرفية لمعنى التفكير.تفكير يعانق النفس تارة. وتارة اخرى يعانق زمن الهلوسة - زمن الضياع تراني اقرا رسوم مبعثرة وضعتها انامل احترقت بفعل التمرد او الخروج عن الخريطة...ربما بفعل الانشطار واختيار المنفى بعيدا عن الوطن.قريبا من الحدود التي وضعتها انامل زجاجية او رخامية لا ندري ان كانت طينية بالفعل كانت ادمية ولا داعي للتفصيل في امور يراد منها اتدبير المواقف
مواقف اموقف في كلا الحالتين توجد صيغة جديدية لاتخاذ موقف ما لان اتخاذ االمواقف يعني التحديد اطار يناسب الذات من حيث البعد النفسي والتفكيري واعطاء فرصة للذات لتعبير عن نفسها بالشكل الذي تراه مناسبا لها او ان هذا ليس من حقها ان تفكر فيه ربما يكون من حقها ذلك وربما لا يكون...
ومن هنا تبدو الاشياء تاخذ شكل الرطوبة الصيفية سرعان ما تزول .لكنها تترك وراءها انتعاش الجو وانتعاش التفكير خذ ما شئت من الوقت لتفكر ولكنك لا تستطيع ان تفكر في الشيء الذي تريد لانك محدود خلف قضبان زمانية .ان تفكر يعني ان تسقط الزمن وتسقط المكان.لان الزمن يخضعها دائما لان الزمن يرافق القدر في رحلت التفكير داخل الزمن.لهذا تاتي النتائج محرومة من التحرر والحرية.فهل يمكنك ان تفكر لوحدك بمعنى يمكنك ان تاخذ زمام الامور لوحدك...مازال تفكيرنا يخدع لمجموعة احكام تفرض تلقائيا لانها تعيش في دوخانا ونعايشها على ارض الواقع الاجتماعي
عليك ان تصارح الجميع لتكسب الاقلية.اعط ما شئت من الحب لتكسب ما شئت وان حاربت الجميع تبقى وحدي الظل ووحيد التفكير...ان التفكير يرتبط جدليا بمسالة اتخاد القرارت في الحياة ...وهنا اردي ان اشير ان اي قرار لا يبقى ساري المفعول بفعل الزمن ...القرار الحقيقي ان تبقى ثابتا ساكنا في معناه القموسي والاصطلاحي وحتى في عرفنا الاجتماعي .القرار له وجهان لا ثالت لهما قرار ثابت يبقى جماعيا اي ان الجماعة تاكدة من القرار المتخذ من شخص ما والقرار الثاني يبقى فرديا وشخصيا.وهو القرار المتحرك والمنحرف عن وجهته الحقيقية
اذا قلنا ان الانسان مجموعة قرارت فاننا نحذف منه معناه الحقيقي نحذف العواطف والاحاسيس والانفعالات.وانسقاط عناصر اخرى مثل الشفقة والرحمة والعفو والغفران ...الانسان يخضع لقدرة الزمن .الانسان كائن طبيعي ضعيف تغلب عليه نفسيته..
يتبع...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
نبش في الذاكرة والسؤال الحرج(الجزء العاشر)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: رسائل من زمن الغربة-
انتقل الى: