ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 واقع الكتابة ...وكتابة الواقع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 52
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: واقع الكتابة ...وكتابة الواقع    الأحد 15 مايو - 21:43




نتجت عن تطور الفكر الانساني تحولات جذرية في مجال العلوم الانسانية .واكبها الى جانبذلك انعطاف كبير في اشكال الكتابة. والمنطلقات المتباينة التي اخصبت ذهنية و رؤية الكاتب في التعامل مع الاشياء والواقع من خلال موقع الكتابة. بلغة تتجاوب والوضع والتوجه الذي يحركها في تجاهها الابداعي و الايديولوجي و كذا الانسا ني ...
الكتابة هي مسافة التوتر بين الكاتب و القارىء . وهذا الاخير يحاول كسر الصمت واطلاق سراح للغة ثانية تعمد لخلق جدلية جديدة بين النص وقارئه. مما يعطي للكاتب حق وجوده الفعلي لممارسة الكتابة كواقع فني وكواقع ذاتي ...
ان الكاتب يضيف للعالم صورته الجديدة . والكتابة تكشف عن هذا العالم وتعيد صياغته من منطق الحرية. وخلق فسحة للكتابة الابداعية والكتابة السوسيو_الثقافية. لان الكتابة الفنية . تكتب الادبي وتعمل على اثباته بواسطة لغة شعرية او نثرية . وبين هذا وذاك تشكل الكتابة لنفسها وموقعا ايديولوجيا يساهم في توالد فعل القراءة _الانتاجية_ وبذلك يحيا النص _ داخل جدلية القراءة_ من خلال الكاتب الذي يقوم بفعل المساءلة و التشويش على النص...
و الكتابة لا تنمو من فراغ بل هي حس و ادراك عميقان تجاه ما يكتب و.تجاه الواقع الايديولوجي الذي تنمو فيه الكتابة في ابعادها الثقافية و الاجتماعية والسياسية و الانسانية الخ...
هذه الابعاد تتنامى فيها الكتابة كممالرسة حياتية تقوم بها للتعبير ذواتنا واحساساتنا تجاه ذواتنا و الاشياء المحيطة بنا واضافة اشكال جديدة للتغيير هذا الواقع من الداخل . وتكريس جهودنا الكتابية لتجاوز حدود الواقع. والتفاعل مع واقع الكتابة الذي يتحرك في تجاه السيرورة التاريخية . وانصهارها في الاحداث الوطنية والقومية و الانسانية. حتى لا تنحصر الكتابة في مجانيتها و اجترارها لاشكال عميقة ..
من هذا المنطق فالكتابة _فوضى _ فنية يمارسها الكاتب لا لكي ينقل لنا الاشياء الموجودة في الواقع كما هي _ بل يجعلها مليئة بنبض الحياة . و التحقيق طفرة نوعية حتى لا تبقى الكتابة حبيسة لغتها الاعتيادية .وهناك من يعتبر الكتابة طقسا من طقوس الحياة اليومية_لكن هذه الفكرة لا تنحصر في هذا الاطار . بل تتجاوز اليومي للتعانق الثقافي و الايديولوجي في خصوصيته . وموقعه الذي يتحرك من _ اي الكاتب قاصدا للتعبير عن حاجاته . بلغة تفرض سطوتها الفنية عما هو شفهي اتعيد صياغته. صياغة فنية. اذا .الكتابة واقع حر والواقع كتابة حرة .......


الدار البيضاء _ خليل الوافي _يناير/ 05 /1990.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
واقع الكتابة ...وكتابة الواقع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: على هامش الكتابة-
انتقل الى: