ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية
اهلا بجميع الاصدقاء والصديقات في الوطن العربي كله

ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية

رؤية جديدة لمستقبل الثقافة العربية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قراءة عاشقة للديوان
السبت 22 مارس - 23:03 من طرف Admin

» إصدار جديد : ما أراه الآن
الثلاثاء 18 مارس - 22:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(8)
السبت 15 فبراير - 1:46 من طرف Admin

» أنا ...الآخر في القصيدة(7)
السبت 8 فبراير - 22:53 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 26 يناير - 13:35 من طرف Admin

» في تاريخ الأعماق
الأحد 19 يناير - 23:30 من طرف Admin

» قريب من الشمس
الأحد 19 يناير - 15:49 من طرف Admin

» إمرأة بصمت الليل (ديوان)
الأحد 19 يناير - 3:22 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 سياط الخيول الجامحة..اهداء الى شجرة عشرين فبراير الخالدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 829
نقاط : 2617
تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://khalil-louafi.alafdal.net/

مُساهمةموضوع: سياط الخيول الجامحة..اهداء الى شجرة عشرين فبراير الخالدة   السبت 30 أبريل - 16:55





تهب الريح كل صباح
تمسح وجه المدينة
لاشيء يغري ان السماء
حزينة هذا اليوم...
ولا الارض تشكو الام السنين...
تنفجر الاماكن...ويعلو النشيد...
ياتي الصمت خجولا من عيون ماكرة
لا تعلم من الوطن سوى علم
وارض تدور...
هل قرات النشيد الوطني في وجه من تحب...
هل سمعت صوت الرصاص...
يطلق من النافذة المطلة على ثخوم الذاكرة...
نسيت ان افتح صوت المذياع هذه الليلة...
تذكرت ان الحرب تعرف اعداءها...
وتخاصم من تحب...
يتردد النشيد الوطني في الطفولة الاولى
في ساحة المدرسة...
لاتعلم معنى الاشياء...ولا الاصوات المتداخلة...
تفرح في عمق الاحساس الجميل المفعم بالنشوة...
...الغارقة في صمت الاماكن الصارخة...
تنظر اليك العيون الشرسة...
تبحث لك عن منفى ونزهة دائمة...
تعكر صفوة مزاج الذين كانوا هنا...
وتندهش الطيور لخطواتك المتثاقلة...
على ممرات سجنك الجديد...
تعلم ان الشمس...
لم تعد كعادتها تشرق كل صباح
من شرقها...
تحولت الى اضاءة باهثة في وجه الحقيقة
وتنزلق الكلمات والحروف الثائرة
عبر حبات ندى صبح موغل في القدم...
لا الكلمات.تجدي ولا الاصوات المبحوحة
على باب المدينة تثمر زهور الياسمين...
خلف السياج الشائك...امارس هواياتي الجديدة...
ومن فرط البكاء السخي على مائدة التحالف
المثخن بالدماء...
اشعل سيجارتي...وافتح قلبي الى التي تعرف
قراءة العيون الشاردة...وتتساقط العبارات
الثقيلة من فم العاهرة...
مازالت الاصوات الغاضبة...
تردد صدى الجثث الساقطة
يتراكم التراب والوجوه الضاحكة
على جبل الحقيقة الضائعة...
تهمس اللافتات في القلوب الحائرة.
وقع خيول جامحة...
تركض عبر التاريخ الطويل
وتستوطن مدن ناضجة.
و يابى الطوفان ان يمر من هنا...
يغسل الارض...ويطهر الاجسادالاثمة
لاتركضي خلفي ايتها الخيول الباسلة
هناك...في الجهة المجاورة لجسدي
تخرج الاصوات الجديدة على ايقاع الجياد الجائعة
تلتحم الرغبة والنشوة العارمة...
وتعاود الشمس شروقها الجديد
على ارض طاهرة....

........khalil-louafi@hotmail.com طنجة - خليل الوافي - يونيو ..2011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalil-louafi.alafdal.net
 
سياط الخيول الجامحة..اهداء الى شجرة عشرين فبراير الخالدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابجذيات المحكي والمنسي في الكتابة الابداعية :: قصائد البوح والكثمان-
انتقل الى: